الضغوط الغربية لتغيير مناهجنا التعليمية

“1” style=”color:#7A8DBC; background-color:#7A8DBC” />

جاء في مفكرة الإسلام الخبر التالي :

(( السعودية ترفض الضغط الغربي لتغيير مناهج التعليم

مفكرة الإسلام: أكد الأمير خالد الفيصل رئيس مؤسسة الفكر العربي وأمير منطقة عسير السعودية أمس رفضه الرضوخ للضغوط الغربية لتغيير مناهج التعليم العربية، وقال الفيصل في مؤتمر صحفي بالمنامة ردًا على سؤال حول الضغوط الغربية لتغيير مناهج التعليم العربية، لن نرضخ للضغوط العالمية للتغيير من أجل التغيير أو من أجل الغير، ومضى يقول: إن لدينا ثوابت عقيدية وعادات وتقاليد لا يمكن التساهل بها.
يذكر أن حملة تغيير المناهج تسعى إلى تحجيم دور التعليم الديني وتقليصه وتضييق مساحته بحيث لا يكون له تأثير في حياة المسلم.
وكان محمد أحمد الرشيد وزير المعارف السعودي قد نفى أن تكون المملكة عازمة على إدخال أي تعديلات على مناهجها التعليمية، في أعقاب الاتهامات التي تعرضت لها من جانب الولايات المتحدة بشأن قيام مناهج التعليم السعودي بتدريس ما أسمته بـالإرهاب.
وقال الرشيد في تصريحات له في شهر يناير الماضي: أن مناهجنا التعليمية بُنيت على ثوابت وأسس محددة طبقا لحاجتنا وحاجة مجتمعاتنا، مضيفًا: ليس لأحد الحق في أن يتدخل في شئوننا الداخلية أو يملي علينا ما يريد ))

نعم فلن نسمح لأحد أن يتدخل في شؤوننا الداخلية أو يملي علينا ما يريد ..!!!

و هذا ما يردده ولي العهد مرارا و تركارا حيث يقول :

الدين و الوطن لا يمكن أن نساوم أحد فيهما …

حفظ الله ولاة أمرنا و علماءنا و ألهمهم رشدهم و قيض لهم البطانة الصالحة الناصحة و دلهم على الحق و هداهم لتحكيم كتاب الله و سنة نبيه … و صلى الله على نبينا محمد و سلم .

_________________________________
اللهم اغفر لي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.