أهداف التربية العملية

“1” style=”color:#7A8DBC; background-color:#7A8DBC” />

أهداف التربية العملية الميدانية :
إن الهدف العام من التربية العملية الميدانية هو إنماء الصفات و المهارات اللازمة لمعلم الغد من خلال إطار وظيفي يرتكز على نظرة واعية سليمة عن العملية التربوية و عن دور المعلم فيها.
و يمكن تحديد أهداف التربية العملية الميدانية ب:
أ‌- اكتساب المهارات اللازمة للقيام بالتدريس داخل الفصل
ب-إحداث تغيرات موجبة في شخصية الطالب المعلم حيث ينتقل الطالب المعلم من خلال التجربة العملية من طالب تابع إلى معلم متبوع و لذا يجب أن تحدث في شخصيته تغيرات موجبة تناسب موقفه الجديد
ج-اكتساب و تنمية الاتجاه الموجب نحو مهنة التدريس فالنجاح في مهنة التدريس يستلزم من الطالب المعلم اكتساب اتجاه الموجب نحو مهنة التدريس و تنمية هذا الاتجاه لديه لما لذلك من أثار إيجابية على نجاحه كمعلم.
د- الوقوف على الأنشطة المدرسية المختلفة و المساهمة بفاعلية في بعضها
فالنشاط المدرسي على اختلاف أنواعه جزء مكمل للحياة المدرسية و لذلك يتعين على الطالب المعلم أن يؤمن بدور النشاط الطلابي الفعال في تربية النشء و أن يساهم فيه قدر الإمكان.
ه- الوقوف على دور الإدارة المدرسية و مسؤولياتها فالتربية العملية الميدانية فرصة لكي يتعرف الطالب المعلم على بعض خصائص النظام المدرسي و يدرك عمليا أهمية الإدارة المدرسية و دورها في تحقيق أكبر عائد من النتائج المستهدفة منها .(شهاب,2019,ص94)
و قد ذكر يونس ناصر خمسة أهداف للتربية العملية هي:
1- إنها تخدم كجسر بناء صلب يصل حياة و إعداد الكلية بالمسؤوليات الواقعية لغرف الدراسة الصفية
2- تهيئ فرصا عملية حقيقية للمتدربين لاختبار صلاحية المبادئ و المفاهيم التربوية و النفسية التي تعلموها خلال إعدادهم الوظيفي بالكلية ثم غربلتها لموافقة متطلبات الواقع
3- تهيئ فرصا عملية مباشرة للمتدربين لدمج المبادئ و المفاهيم التربوية و النفسية الصالحة مع الخبرات و المتطلبات الواقعية للتربية الصفية ثم الاستفادة من ذلك بتطويرهم لأساليب تعليمية أكثر ملاءمة و عطاء من كل من الإعداد النظري و الممارسات الصفية.
4- تهيئ فرصا واقعية و مباشرة للمتدربين لمعرفة تلاميذ المدرسة على حقيقتهم نفسيا و سلوكيا و تربويا تساعد هذه المعرفة المتدربين على تطوير لأساليب سلوكية ملائمة لمعاملة تلاميذهم و معالجة حاجاتهم و مشكلاتهم فيما بعد
5- تهيئ فرصا واقعية و عملية لتطوير قدرة ذاتية لملاحظة التلاميذ و التعرف على رغباتهم و خصائصهم و آمالهم للاستجابة إليها بما يناسب من أساليب تربوية و نفسية.

_________________________________
[CENTER][B]الأخوَّة مثل الطبيعة جبالها الثقة
وأنهارها المحبة وأشجارها الصدق ونسيمها المساعدة[/B][/CENTER]

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.