ومن الحب ما قتل ( منقول )

  • بواسطة

“1” style=”color:#7A8DBC; background-color:#7A8DBC” />

حكى الأصمعي قال: بينما كنت اسير في بادية الحجاز..
إذ مررت بحجر كتب عليه هذا البيت:

يامعشر العشاق بالله خبروني *** إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع؟

فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت:

يداري هواه ثم يكتم سره…. ويخشع في كل الأمور ويخضع

ثم عاد في اليوم التالي الى المكان نفسه .
فوجد تحت البيت الذي كتبه هذا البيت:

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى *** وفي كل يوم قلبه يتقطع؟
فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت:

إذ لم يجد صبراً لكتمان سره *** فليس له شيء سوى الموت ينفع

قال الأصمعي: فعدت في اليوم الثالث الى الصخرة
فوجدت شابا ملقى تحت ذلك وقد فارق الحياة وقد كتب في رقعة من الجلد هذين البيتين:
سمعنا أطعنا ثم متنا فبلغـوا*** سلامي الى من كان للوصل يمنع
هنيئاً لأرباب النعيم نعيمم*** وللعاشق المسكين ما يتجــرع

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.