قصيدة رائعة للشاعر عبد المحسن حليت مسلم

“1” style=”color:#7A8DBC; background-color:#7A8DBC” />

قصيدة رائعة
للشاعر عبد المحسن حلِّيت مسَلَّم
(أبطالنا في الخارج)
ألم تتعب ملذاتُك؟ *** وقد تَعبتْ حبيباتُكْ؟
ألم تقنع وقد ماتت *** من التجوالِ رحلاتُكْ
وقد ضجَّت من "الأختام" ***أعواماً " جوازاتُـــــــــــك
وقد ملأت "بنوك الأرض" ***أموالاً " حوالاتـــُـــــــــــك"
ألم تتعب وقد أحييت *** ليالي الكون " سهراتُك"
"ودور الرقص" و "الحانات"***تُثْريها " فتوحاتــــــك"
وكم نقلتْكَ من نصر *** إلى نصرٍ بطولاتــــــــك
وكم شمخت ولا فخر*** على الكاسات كاساتـك
وكم هطلت على"الشادين"***و"الساقين" خيراتك
فزِدْهُم يارعاك الله *** فالإكرامُ عــاداتـــــــــــــــــك
تَمَرَّغ في وحول الجهل*** ولتكثر حماقاتــــــــــــــــــــــــك
وأمتعهم وزد في الرقص *** فالساحات ساحاتــــك
وجد وابذل إذا مـــــــــــــــا *** أومأت حيناً صديقاتك
وزد يا حاتم الطائيّ *** إن زادت جماعاتـــــــــــك
لكي تعلو وتدحرَهُمْ *** لكي تزهو جنيهاتــــــــك
وتشمخ في نحورِ الغيد *** من عزٍّ شـــــــــــــــعاراتك
ومن كرٍّ إلى فــــــــــــــــر *** تسيرُ بنا انتصاراتك
وتخفق فوق دور الرقص *** والبارات راياتـــــــــــك
###
ألم تتعب وقد تعبت *** من اللذات أو قاتك
وملَّتْكَ " المطارات" التي *** منها " انطلاقاتـــــــك"
وضاعت تحت أقدام *** الجميلات اتجاهاتك
بلاد " الشرق " رغم البعد *** تملؤها " سُلالاتك "
ألم تتعب ؟ أجبني ، *** إنها هذرٌ إجاباتك
متى ستفيق يامن عزَّ *** من منفاك إفلاتك
متى ستعود من بحرٍ *** به غرقت تجاراتك
تعود غداً وقد دفنت *** من الشهوات عاداتك
متى يافارس الميدان *** تفحمنا اعتذاراتك
بمثلك يسعد " الأقصى " *** وقد ردته ثاراتك
بمثلك تفخر الدنيا *** بماصنعته صولاتك
أعدت لنا عروش المجد *** لا ماتت مروءاتك
وعدت مظفَّراً بطلاً *** تمجِّدنا احتفالاتك
وتملؤنا فخاراً ما *** تقوم به مهماتك
وفوق حطام تلك الكأس *** قد كُتبت رواياتك
متى ستفيق من حلم *** تطول به متاهاتك؟
متى ستموت في ساحاتك *** الكبرى طموحاتك؟
وقد تفنى حياتك قبل *** أن تفنى ملذاتك
###
ألم تَخْجلْ ؟ لقد خَجلتْ *** بأن تلقاك مرآتك
القصيدة ليست جديدة وقد سجلها الشاعر بتاريخ1405هـ ..تقريبا. ولكن ألم يزل موضوعها جديدا، على الأقل لدى فئة من الشباب وطنت نفسها سنويا في الخارج على ممارسة الخنا وكل الفواحش؟ نسأل الله لهم الهداية والتوبة.

_________________________________
أقربكم مني مجلسايوم القيامة أحاسنكم أخلاقا.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.