جحا أولى بلحم ثوره !

“1” style=”color:#7A8DBC; background-color:#7A8DBC” />

في مثل هذه الأيام من كل عام تتأجج فينا مخاوفنا ( الإبن نجح ؟ معدله كم ؟ اين سيسجل ؟ في الجامعة سيسجل ؟ في الكلية سيسجل ؟ أين ؟ أين ؟ )

هذه التساؤلات لابد وأن تقارع جميع أولياء الأمور ، وهذه الهموم لابد وأن تداهم عقولهم وأفئدتهم ، ويبقى السؤال دائماً ( بلا جواب ) 0

هنا نقف للسؤال التالي (( لماذا لايكون لابناء المدرسين المنتمين لوزارة المعارف ميزة لتسجيل ابنائهم في الكليات التابعة للوزارة نفسها ؟ )

تفتح كلية المعلمين ابوابها للطلاب أبناء المدرسين دون التقيد بالنسبة المعمول بها ، أسوة بالزملاء في الجامعات 0

هل هذا كثير عليهم ؟

_________________________________
الله المستعان

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.