المهرجان الذي أقيم في المتوسطة 202 { سوق عكاظ }

“1” style=”color:#7A8DBC;background-color:#7A8DBC” />

أقيم في المدرسة المتوسطة 202 يوم الأحد 20/5/1441هـ

مهرجان اللغة العربية
{سوق عكاظ }

والذي شارك عدد كبير من من الطالبات للمراحل الثلاثة وقدّمن فقرات ممتعة من مسرحية { تاج اللغات }
ومقاطع ترحيبية وقصائد تشيد بالعربيّة
وأناشيد حوار ومناظرة وغير ذلك الكثير..
وقد دعيت إلى مهرجاننا اللغوي وجوه من مديرات و موجهات ومعلمات وأمهات
وقد حضر المهرجان موجهات اللغة العربية .. وهن :
الأستاذة / عونه الغامدي
الأستاذة / فايزة القحطاني
الأستاذة / ريم المخيلب
ومديرة المدرسة / الأستاذة :آمال باراسين
وكيلة المدرسة / الأستاذة لطيفة
وأمهات الطالبات المتميّزات ..

كما زيّنت صالة المدرسة بالشعارات اللافتة والعبارات الجميلة التي تشيد بلغتنا الحبيبة وتليق بها..

وبعد أن اكتمل الحضور عند الساعة العاشرة صباحا

استهلّ الحفل بآية من الذكر الحكيم تلتها الطالبة : مريم طه
ثم كلمة المهرجان القتها الطالبة / أسماء سلطان
فانطلقت أناشيد اللغة مرحبة بالحاضرات
-نشيد لغتي وعالمي والطالبة دعد السحيباني من الصف الأول متوسط
-شخصيّة عاشت في العصر العباسي .. حطّت رحالها هنا .. تتلفت يمنة ويسرةً .. تبحث عن مكان معشوشب .. أهله بلغاء و ألسنتهم فصحاء
-يأخذ مكانه و يتقدم .. معرّفاً بنفسه شخصية الجاحظ والطالبة
ليأت
-مسرحية فكاهية ( تاج اللغات )
قدمتها طالبات المرحلتين الثانية والثالثة بأسلوب مميّز .. انتهت بانتصار اللغة العربيّة وشموخها..
بين العربية و الفصحى تقدمها الطالبتان ريما العقيل و بشرى القحطاني
-ماذا تعرفين عن الضاد ولماذا أطلقت عليها لغة الضاد؟
الطالبة زينب محمود بكلماتها الجميلة ولغتها الفريدة تنطلق بأسلوبها الآسر في كلمة موجزة عن لغة الضاد ..
-قل .. ولا .. تقل .. تصويبا لما يقع عليه اغلبنا .. مع الطالبتين إيمان الحملي و كوثر
-قل لي بربك : هل صادفتَ بستانـا
يحـــــــــوي من الأُكُـــلِ الفيّـاضلِ ألوانـا
قصيدة تحاورها الطالبتان إيثار البوزيد و رفعة القحطاني
-الخنساء .. شاعرة الرثاء الأولى .. شخصية فريدة تمكنت من التغلب على حزنها بعد دخولها الإسلام
وحسن إسلامها
لنتعرّف عن قرب من هي الخنساء؟
و
الطالبة آلاء المدني ..
يتبـــــــع

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

1 أفكار بشأن “المهرجان الذي أقيم في المتوسطة 202 { سوق عكاظ }”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.