الحـــلم ………… والغضـب

“1” style=”color:#7A8DBC; background-color:#7A8DBC” />

<CENTER>
<br />
<TABLE BORDER=1 WIDTH=500 Background="http://www.patswebgraphics.com/tile/fashiontile1e.gif">
<br />
<TR><TD ALIGN=CENTER><h1><FONT FACE="DecoType Naskh" SIZE="7"><FONT COLOR="white">
<br />
الحلم والغضب
الإنسان كالغطاء على مواهبه وكوامنه وربما رأى الشخص غطاء براقاً وقالباً مزخرفاً
فإذا بحث تحته أذهله ما انطوى عليه من شيء تافه وأمر لا ثمن له
والعكس صحيح وكذلك الإنسان فقد يكون مزوداً بمنظر جميل ولباقة أخّاذة
وإذا به عند الشدائد لا يقر له قرار ولا يسكن له هائج
والإسلام يريد من الإنسان، تنقية ملكاته، وتقويم ما أعوجّ منها، حتى يكون إنساناً…
ولذا يحرص على كل فضيلة وينفر عن كل رذيلة..
وبما أن الحلم من أفضل الفضائل نرى الأحاديث كالقطر تنهال على مسامع البشر من النبي صلى الله عليه وسلم
تحريضاً على هذه الفضيلة وتحذيراً عن الغضب
إن الناس ليفرون من الغضوب فرارهم من الأسد
فإنه ينكد عيشهم ويكدر صفوهم ويخرق هدوءهم بأخلاقه الشرسة
والحلم يؤدي بالإنسان إلى درجة العبادة، وأية عبادة أفضل من الحلم؟
قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم):
(إن الرجل المسلم ليدرك بالحلم درجة الصائم القائم)
والغضب إذا فسح له المجال سيطر على جميع القوى فشلّها حتى انه لا يبقي معه سلطان للعقل
إذإي عاقل يقدم على ما يقدم عليه الغضبان من سب وقذف وجرح وضرب وقتل وما يظهر في ملامحه من آثار منكرة؟
روي أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني قال ( لا تغضب ) فردد مرارا قال ( لا تغضب ) رواه البخاري

<br />
</FONT></FONT>
<br />
</center></marquee></TD></TR></TABLE></center>

_________________________________
[CENTER][U][COLOR=#22229c][URL="http://www.m5zn.com/uploads/2019/3/27/photo/032711120349dtz6uxriv1c.jpg"][IMG]http://www.m5zn.com/uploads/2019/3/27/photo/032711120349dtz6uxriv1c.jpg[/IMG][/URL][/COLOR][/U][/CENTER]

[CENTER][URL]http://www.aalhazmi.com/[/URL][/CENTER]

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.