احمدوا ربكم إنها أستاذة سعودية

“1” style=”color:#7A8DBC; background-color:#7A8DBC” />

فجع طالبات كلية التربية للبنات بالجبيل- الفرقة الرابعة بنتيجة إحدى المواد التربوية العامة و التي يتم تدريسها في جميع الأقسام الأربعة في الكلية حيث كانت النتيجة هي رسوب نسبة لا يستهان بها من الطالبات و اللاتي غالبيتهن من الممتازات و البعض منهن من الأوائل على أقسامهن و لم يحملن أي مادة خلال السنوات الثلاث السابقة قط و عندما طالبن بالتثبت من صحة النتيجة كان الرد من إدارة الكلية بهذه العبارة "احمدوا ربكم أنها أستاذة سعودية " و اللبيب بالإشارة يفهم!!! فهل هذا يعني انعدام الرقابة و الدقة عندما يتم التصحيح من قبل أستاذه أو دكتوره غير سعوديه؟؟
و نود التنويه على أنه تم عقد اجتماع بين العميدة و طالبات الفرقة الرابعة لجميع الأقسام لبحث المشاكل التي تواجهها الطالبات في جميع المواد قبل شهر من الامتحانات النهائية, و عندما قامت بعض الطالبات بالتحدث عن بعض المشاكل التي يواجهنها مع استاذة هذه المادة – المشار إليها في أول الخطاب- قامت العميدة باستدعاء الأستاذة و مواجهتها بالطالبات و احتد النقاش بينهن!
و قد توعدت استاذة المادة الطالبات بقولها "راح تندمون يا رابع" بعد ذلك الاجتماع .
فهل كان رسوب الطالبات في هذه المادة هو المغزى من ذلك؟
و هل تعتمد نتيجة الطالبات على اجتهادهن في الدراسة أم على العلاقة الشخصية القائمة بين الطالبات و أستاذتهن؟
ولقد طالبن جميع الطالبات المتضررات بالتحقق في الموضوع و إنصافهن حيث كن يأملن الحصول على شهادة البكالوريوس و مرتبة الشرف .

ما هو تعليق أعضاء المدونة على هذا الموضوع ؟

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.